التغييرات في مسك الجني والوزن

مسك الجني بالأجسام القابلة للنقل في إصدار الوصول المبكر كان يمثل مشكلة لكل من وحدات تحكم الحركة ووحدة تحكم DS4. لقد قررنا تغيير هذا لأننا نريد أن يستكشف اللاعبون المزيد من فرص اللعب، وسيكون الارتقاء بالمعايير هو ما تهدف تجارب الواقع الافتراضي المستقبلية إلى تحقيقه.

هكذا كانت تعمل في إصدار الوصول المبكر - لاحظ سلوك الحفاظ على الاستقامة المضطرب للأجسام الخفيفة.

هكذا تعمل الآن

إذا كانت الكتلة أكبر من 25 كجم، فإنها تعمل على تشغيل الرمز الموجود الذي يكون ناعمًا نوعًا ما وذا قوة محدودة (وهو مفيد للأجسام الثقيلة). تمت إزالة "القوة الزاوية" التي كانت مُطبَّقة.

إذا كانت الكتلة أقل من 25 كجم ولكن أكبر من 10.5 كجم، أو أن الجسم الممسوك موصَّل بطريقة أو بأخرى، فإنه سيشغَّل بعض الرموز الجديدة تمامًا التي تجعل الجني يتصرف إلى حدٍ ما مثل "الوصلة الكروية". رغم أن الجسم الممسوك قد يتأرجح قليلًا، يجب ألا يوجد أي تذبذب ويظل الجني قويًا جدًا.

إذا كانت الكتلة أقل من 10.5 كجم، فإن الجني سيعمل بشكل يشبه إلى حدٍ ما الجسم الممسوك الملتصق به دون تذبذب. يجب يكون أشبه بنقل الأشياء في المصمم، ولكن أبطء قليلًا بالمقارنة.

شاهد حالة اختبار الجسم المرجَّح نفسه. لاحظ أن الأجسام تتحرك بطريقة أكثر ثباتًا.

لقد تسبب تغيير هذا الرمز في بعض مشكلات التوافق مع الإصدارات السابقة، لا سيما مع الأجسام الخفيفة التي يمكن للجني نقلها بقوة أو بإحكام الآن.

The Tomb

الجسم خفيف ويمكن الإمساك به مطولًا ونقله بالقليل من القوة. هذا يعني أنه يمكن للاعب ضرب الدمية بالجسم الممسوك فعليًا. لإصلاح ذلك، قم بتصفية اصطدام الدمية وتعديل أدنى بُعد للجني والكاميرا.

غرفة نوم واقعية

يمكن الآن نقل الأجسام الخفيفة بقوة بواسطة الجني الذي يستطيع تمريرها عبر الجدران الرقيقة جدًا. لإصلاح ذلك، زوَّد الوزن إلى 25 كجم حتى ينقلها الجني بطريقة أكثر لينًا ولا يمكن تمريرها بالقوة.

Untitled Imp Game

نادرًا ما يحدث في هذا المستند، لكنني اعتقدت أنه قد يكون من الممتع شرح تصميم تم تحسينه بإجراء هذه التغييرات بالفعل. في هذه اللعبة، يجب أن يكون التقاط الأشياء المنقولة أقل عشوائية الآن. لا يعني ذلك أن المستخدم قد لا يرغب في إجراء بعض التعديلات على الأوزان.

كيف كانت تعمل

كيف تعمل الآن:

معلومة في دائرة

دليل مستخدم Dreams قيد التطوير المستمر. ترقب توفر تحديثات جديدة، حيث نواصل إضافة المزيد من مصادر التعلم والمقالات بمرور الوقت.